الباراسيتامول… معلومات ونصائح!

بقلم الدكتور جهاد عياش

يشتهر هذا الدواء بين الناس باسم السيتامول، وهو من أشهر مسكنات الألم وأكثرها شيوعا وأماناً، لذلك يصرف دون وصفة طبية، ويصنف الباراسيتامول على أنه خافض للحرارة ومسكن للألم.

يتميز هذا الدواء بسلامة استخدامه وفعاليته، فلا يتسبب بأعراض جانبية إلا في حالات نادرة تتمثل بالطفح الجلدي وانخفاض ضغط الدم وخاصة عند حقنه وريدياً، وفي حال زيادة الجرعات عن الحد المسموح قد يؤدي إلى تسمم كبدي أو كلوي.

أما أشكاله الصيدلانية فتتنوع بين الأقراص والشراب المعلق والتحاميل الشرجية والحقن الوريدية.

الاستعمالات الشائعة للباراسيتامول :

يصرف الباراسيتامول كمسكن للألم (الخفيف إلى المتوسط) كآلام الأسنان، آلام الظهر، الصداع، التهاب المفاصل البسيط وآلام الدورة الشهرية، بالإضافة إلى ذلك فإن الباراسيتامول فعال في خفض درجات الحرارة المرتفعة المصاحبة لأنماط العدوى الفيروسية والبكتيرية المختلفة.

وقد تكون هنالك استعمالات أخرى للباراسيتامول يحدّدها الطبيب. 

جرعة الباراسيتامول:

الجرعة المعتادة للبالغين من أجل تسكين الألم وخفض الحرارة:

325 – 650 مغ كل 4-6 ساعات، أو 1000 مغ 3 – 4 مرات يومياً، على أن لا تتجاوز الجرعة القصوى 4 غ يوميا، أي ما يعادل ثمانية أقراص.


التحذيرات المتعلقة باستخدام الباراسيتامول:

تعتبر مخاطر الباراسيتامول محدودة ويوصى بضرورة استخدامه بحرص شديد في الحالات التالية:

  • الإصابة بالاضطرابات الكلوية أو الكبدية، وخاصة تلك الناجمة عن الشرب المفرط للكحول.

  • الإصابة بالفوال (التفول) الناجم عن نقص إنزيم (Glucose-6- Phosphate Dehydrogenase).

  • الأطفال الرضع وخاصة الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر.

  • عند استخدام العقاقير الدوائية المُميعة للدم.

  • حالات الإدمان على الكحول.

  • حالات الجفاف الشديد أو فقدان الدم بكميات كبيرة.

نصائح حول استعمال الباراسيتامول:

  • يفضل تناول الباراسيتامول حسب تعليمات الطبيب وعدم تجاوز الجرعة المقررة.

  • الحد الأعلى للجرعة اليومية هو 4 غرام، حيث يوصى بعدم تجاوز هذا الحد أي ما يعادل 8 أقراص.

  • في حال استمرار الألم أو ارتفاع درجة الحرارة عند المريض لمدة زمنية طويلة، كارتفاع درجة الحرارة لأكثر من ثلاثة أيام أو استمرار الألم لأكثر من 7 أيام للبالغين، وأكثر من 5 أيام للأطفال، وفي حال ظهور أي احمرار أو طفح جلدي أثناء تناول الباراسيتامول يُوصى بمراجعة الطبيب.

  • يمكن تناول الباراسيتامول قبل الوجبة الغذائية أو في أثنائها، وفي حال حدوث اضطرابات في المعدة يُنصح بتناوله أثناء الوجبة الغذائية أو بعدها.

  • عدم تناول أي علاج آخر يحتوي على مادة الأسيتامينوفين (أو الباراسيتامول) كأدوية الزكام أو الرشح وغيرها بالتزامن مع الباراسيتامول، وذلك لتجنب بلوغ الجرعة القصوى المسموح بها من الباراسيتامول.

  • ينصح بعدم استعمال الباراسيتامول كنوع من العادة الدائمة عند الشعور بأدنى حالة من الألم، فهو رغم سلامته يبقى من الأفضل عدم استعماله إلا للضرورة.