قصيدة لست الحبايب.. الأم

أماه يا نبع المحبة والهناءِ …  وراحتي بل سرُّ إطباق الجُفون

يا من ملكت مشاعري في صحوتي … في غفوتي، في لوعتي أو في السكون

يا من تكلم في مقامك خالقي … ورضاه يبسط حين يُرضيكِ البنون

مهما كبرتُ فسوف أبقى طفلها … أبكي ويطفئ حرقتي قلب حنون

هي نقطة الضعف التي أقوى بها … ومصائبي مع برها دوماً تهون

رضيَت فأشرق في فؤادي نورها… وعرفت في نظراتها ماذا أكون

وعرفت في همساتها معزوفتي … وعرفت بعد البعد إحراق الأتون

ناحت على بعد المسافة أدمعي … والشوق يأكل أضلعي، يُغلي الشجون

ويطيب قلبي إن حلمت بطيفها … يسري إلي بسحر هاتيك العيون

سأظل أتلو ذكرها مع نبضتي … حتى أراها، أو تغيبني السنون!!ا

أنس عياش
22/3/2018